أسباب ارتفاع سعر الفائدة - Mrayya

أسباب ارتفاع سعر الفائدة

سعر الفائدة

أسباب ارتفاع سعر الفائدة

سعر الفائدة هو مصطلح يشير إلى النسبة المئوية التي يحصل عليها المُقرض مقابل إقراض أمواله. ويمكن أن يكون المُقرض بنكاً أو شركة أو شخصاً عادياً. وبشكل عام فإن سعر الفَائدة يحافظ على حركة الاقتصاد من خلال تشجيع الناس على الإقراض الاقتراض و الإنفاق. 

لكن أسعار الفائدة تتغير باستمرار. وسواءً كنت شخصاً عادياً أم متخصصا في الأمور المالية، فمن المؤكد أنك سمعت عن أن الفيدرالي رفع الفائدة مؤخراً مرة أخرى.

 

ولكن لماذا يرتفع أو ينخفض سعر الفائدة؟

سعر الفائدة

المقرضون والمقترضون

يخاطر المُقرض بعدم سداد المقترض للقرض. وبالتالي تكون أسعار الفائدَة بمثابة تعويض للمُقرض مقابل تحمل هذه المخاطر. وعندما تقوم بإقراض المال الآن، قد ترتفع أسعار السلع والخدمات بحلول الوقت الذي يتم فيه سداد الأموال لك. لذلك ستنخفض القوة الشرائية لأموالك، ولهذا يقوم المُقرض (البنك مثلا) بفرض نسبة فائدة لحماية أمواله من التضخم.

ويدفع المقترضون الفائدة أيضاً لأنهم اكتسبوا القدرة على الإنفاق الآن. بدلاً من الاضطرار إلى الانتظار سنوات طويلة لتوفير المال الكافي. على سبيل المثال، قد يحصل شخص أو عائلة على قرض عقاري لمنزل لا يمكنهم سداده بالكامل حاليًا، لكن القرض يسمح لهم بأن يصبحوا أصحاب منازل الآن بدلاً من المستقبل البعيد.

تقترض الشركات أيضًا من أجل الربح اليوم بدلاً من المستقبل. حيث تقترض الشركات لشراء المعدات التي تمكنها من البدء في جني الإيرادات اليوم. وتقترض البنوك من الأفراد لزيادة نشاطها الحالي، سواء كان ذلك من خلال الاستثمار أو إعادة الاقراض.

 

كيف يتم تحديد أسعار الفائدة

العرض والطلب

مستويات أسعار الفائدة هي أحد عوامل العرض والطلب على القروض: الزيادة في الطلب على النقود أو القروض ستؤدي إلى رفع أسعار الفائدة، في حين أن انخفاض الطلب على القروض سيؤدي إلى انخفاضها. وعلى العكس من ذلك، فإن الزيادة في عرض القروض ستؤدي إلى خفض أسعار الفائدة بينما يؤدي انخفاض المعروض من القروض إلى زيادتها.

تؤدي الزيادة في مقدار الأموال المتاحة للمقترضين إلى زيادة في عرض القروض. على سبيل المثال عندما تفتح حسابًا مصرفيًا فأنت تقرض المال للبنك.ويمكن للبنك استخدام هذه الأموال في أنشطته التجارية والاستثمارية. بمعنى آخر، يمكن للبنك إقراض هذه الأموال لعملاء آخرين. كلما زاد عدد البنوك التي يمكن أن تقرض، زادت عروض القروض المتاحة في السوق. ومع زيادة العرض، ينخفض سعر الاقتراض (الفائدة).

تنخفض القروض المتاحة في السوق عندما يقرر المقترضون تأجيل سداد قروضهم. على سبيل المثال، عندما تقرر تأجيل دفع فاتورة بطاقة الائتمان لهذا الشهر حتى الشهر المقبل أو حتى بعد ذلك ، فأنت لا تزيد فقط من  مقدار الفائدة التي يجب عليك دفعها، ولكن أيضًا تقلل من الأموال المتاحة للاقراض في السوق. وهذا بدوره سيزيد من أسعار الفائدة في الاقتصاد.

التضخم

يؤثر التضخم أيضًا على مستويات أسعار الفائدَة. كلما ارتفع معدل التضخم، زادت احتمالية ارتفاع أسعار الفائدة. يحدث هذا لأن المقرضين سيطالبون بمعدلات فائدة أعلى كتعويض عن انخفاض القوة الشرائية للأموال التي يدفعونها في المستقبل.

 

الحكومة

للحكومة أيضاً دور في تحديد أسعار الفائدة. فغالبًا ما يصدر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إعلانات حول كيفية تأثير السياسة النقدية على أسعار الفائدة.

عندما تشتري الحكومة المزيد من الأوراق المالية، يتم تزويد البنوك بأموال أكثر مما يمكنها استخدامه للإقراض. وبالتالي تنخفض أسعار الفائدة. وعندما تبيع الحكومة الأوراق المالية، يتم سحب الأموال من البنوك، وبالتالي يكون هناك أموالًا أقل تحت تصرف البنوك للإقراض. وهذا يؤدي إلى ارتفاع أسعار الفائدَة.

 

الخلاصة

بشكل أساسي تتأثر أسعار الفائدة بقوى العرض والطلب، والتي بدورها تتأثر بالتضخم والسياسة النقدية الحكومية. وعليك كفرد أنت تفهم ما يمثله التغير في أسعار الفائدَة لك. وما يترتب عليه من مخاطر سواءً كنت مقرضاً أم مقترضاً للأموال. 

اقرأ أيضاً: ما هو التضخم

المصدر

لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً