إلى جانب وظيفتك.. كيف تنمي ثروتك؟ - Mrayya

إلى جانب وظيفتك.. كيف تنمي ثروتك؟

الى جانب وظيفتك.. كيف تنمي ثروتك؟

إلى جانب وظيفتك.. كيف تنمي ثروتك؟

تعتمد الغالبية العظمى من الموظفين على دخلهم الشهري بشكل أساسي لتوفير حياة مستقرة وآمنة، ولكن مع ازدياد المتطلبات الحياتية مؤخرًا وما تعانيه الدول من اضطرابات اقتصادية، لم يعد الدخل الوظيفي كافيًا لتحمل أعباء وتكاليف الحياة. إذن، كيف يمكنك جني المزيد من المال؟ وما أفضل طريقة لتحقيق دخل اضافي؟ وكيف تكون مستعدًا لمواجهة أي ظرف طارئ؟

الاستثمار هو طريق نجاتك من دوامة التفكير، فهناك العديد من الفرص والخيارات المتاحة أمامك للاستثمار، دون الحاجة إلى رأس مال كبير ودراسات جدوى معقدة. هنا، نعرض لك ثلاث طرق استثمارية، ستساعدك على تأمين نفسك من أي طوارئ في حال فقدت وظيفتك، كما قد تكون فرصة مثالية للتقاعد مبكرًا، أو ربما لتحقيق الرفاهية لك ولعائلتك على المدى البعيد. 

 

 أفضل 3 طرق لكسب المزيد من المال

  • أولًا: صناديق الاستثمار العقارية المتداولة: اعتاد البعض على الاستثمار بالعقار عن طريق شراء شقة وتأجيرها، وهو ما يتطلب رأس مالًا ومجهودًا في إدارته ومتابعته، وقد يكون مربحاً على المستوى البعيد، خاصة وأن العقار تزداد قيمته مع الوقت وحتى ثمن الإيجار يمكن أن يزداد أيضًا

لكن من خلال الصناديق الاستثمارية العقارية، التي يتم أسهمها في السوق المالية، سيسهل عليك الاستثمار في قطاع العقارات التي تدر دخلاً بشكل دوري، إذ تتميز هذه الصناديق بانخفاض تكلفة الاستثمار فيها، والتزامها بتوزيع 90% من صافي أرباحها دوريًا كحد أدنى، كما يمكن لهذه الصناديق الاستثمار محلياً وإقليمياً وعالمياً.

  •  
  • ثانيًا: الاستثمار في الأسهم: استثمار مربح في حال بذلت المجهود المطلوب في تكوين معرفتك الاستثمارية، والكيفية التي يمكنك من خلالها امتلاك أسهم في شركة، فباختيارك للشركات الصحيحة يمكن أن  تكسب المال من الأسهم بطريقتين: 
  • 1. إذا حققت الشركة نموًا وزادت قيمتها فستزداد قيمة أسهمها تباعًا، ونتيجة لذلك ستحقق مكسبًا بارتفاع قيمة استثماراتك في هذه الشركة
  • 2. توزع الكثير من الشركات أرباحًا بشكل دوري (غالبًا كل ثلاثة شهور) لفائدة حاملي أسهمها، وتسمى توزيعات الأرباح النقدية. 
  • ثالثًا: الصناديق الاستثمارية: مجموعة من الأوراق المالية: أسهم وسندات وحتى معادن نفيسة وسلع أساسية، يمكنك شراؤها أو بيعها عبر شركة وساطة في البورصة. لذا فهي طريقة للمستثمرين والمتداولين للاستثمار في الاقتصادات أو القطاعات التي يهتمون بها دون الحاجة إلى اختيار أسهم فردية وبتكاليف أقل بكثير من الصناديق المشتركة.
  •  هناك العديد من أنواع صناديق الاستثمار المتداولة التي يمكن الاستثمار بها بما في ذلك السندات و العملات والأسواق الناشئة الجديدة مثل التكنولوجيا الحيوية والذكاء الاصطناعي وما إلى ذلك.

قبل أن تفكر في الاستثمار، ننصحك بزيادة معرفتك المالية والاستثمارية، لكي تتخذ خطواتك الأولى بثقة دون الوقوع في أخطاء كارثية قد تكلفك الكثير من المال بدلًا من أن تكسبك إياه، وتذكر دومًا أن المخاطر تتعاظم مع قلة المعرفة.

لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً