توقعات الذهب – هل أنت مستعد للفقاعة في الذهب؟ - Mrayya

توقعات الذهب – هل أنت مستعد للفقاعة في الذهب؟

قاموس المال والأعمال

توقعات الذهب – هل أنت مستعد للفقاعة في الذهب؟

إن فقاعات الأصول أو فقاعات الاقتصاد، هي واحدة من سمات الاقتصاد التي تحدث بشكل متكرر. ومن الأمثلة على ذلك فقاعة البيتكوين في عام 2017. حيث ارتفع سعر وحدة البيتكوين بشكل مفاجئ وسريع من 1,000 دولار إلى 19,000 دولار.

ومؤخرًا، شهد العالم ما يُعرف بـ “فقاعة تيسلا”. حيث ارتفع سعر السهم في الشركة من 70 دولارًا إلى أكثر من 500 دولار في أقل من 6 أشهر. بمعنى أنه السهم شهد ارتفاعًا بأكثر من 300%.

يُعرف اقتصاد الفقاعة أو اقتصاد البالون (The Bubble Economy) هو وصف لحالة تحدث عندما تتسبب المضاربة على سلعة ما في تزايد سعرها. بطريقة تؤدي لتزايد المضاربة عليها. وقتها يبلغ سعر هذه السلعة مستويات خيالية، في تشبيه لانتفاخ البالون، حتى يبلغ مرحلة ما يسمى بانفجار الفقاعة أو البالون (الانهيار) وحدوث هبوط حاد ومفاجئ في سعر هذه السلعة.

كما يُقصد بهذا التعبير أيضًا. وصف بعض الاقتصادات التي تشهد رواجًا اقتصاديًا كبيرًا لفترات زمنية محدودة. دون أن تستند إلى قاعدة إنتاجية متينة قادرة على توليد الدخل المنتظم والاستمرار في الرفاهية والرواج على أسس دائمة ومتواصلة.

عملنا يهتم بدراسة فقاعة الذهب والمعادن الثمينة في وقت لاحق من هذا العقد. و سنكتشف في هذه المقالة الجوانب المختلفة للفقاعة الاقتصادية وكيف يمكن للشخص أن يستعد لها بشكل جيد.

وفيما يلي المكونات الثلاثة المرتبطة غالبًا مع الفقاعات الاقتصادية:

1-قوة مدمرة تخريبية تثير التكهنات.

2-قصة قابلة للتصديق تحظى بجاذبية واسعة.

3-التبني على نطاق واسع والخوف من تفويت الفرص.

القوة المدمرة

عمل نطاق الإنترنت “.net” على تغذية فقاعة الإنترنت في التسعينيات. وقد أدت تقنية Blockchain إلى تغذية فقاعة عملة البيتكوين في السنوات الماضية. فيما أثارت ثورة السيارات الكهربائية (EV) الفقاعة الأخيرة في تسلا.

ولذلك أعتقد أن أزمة العملة العالمية يمكن أن تؤدي إلى فقاعة جديدة في الذهب. حيث ستصل أسعارها إلى مستويات لا يمكن تصورها. فقد أوضحت الحكومات في جميع أنحاء العالم أنها ستستمر في طباعة النقود. وأعتقد أنه في نهاية المطاف، لن يكون أمامهم خيار سوى التخلف عن سداد الديون وإعادة هيكلة ديونهم. الأمر الذي سيؤدي إلى ظهور نظام نقدي جديد (رقمي على الأرجح)، يمثل القوة الدافعة وراء فقاعة الذهب.


سرعة المال

لن يؤدي التضخم ونقص التوريد من السلع إلا إلى تفاقم الوضع بشكل سيء. وفي المرحلة الأخيرة من الأزمة النقدية. سترتفع قيمة الأموال والعملات بشكل سريع وحاد، وبدلًا من تكديس العملة، سوف ينفق الناس أموالهم المرتبطة بالعملة الصعبة بشكل سريع؛ خوفًا من حدوث نقص حاد في السلع وارتفاع أسعارها.

السبائك الذهبية

قد يصبح العثور على سبائك ذهبية ذات جودة عالية أمرًا صعبًا، ويعود ذلك جزئيًا إلى نقص الموارد ولكن على الأرجح بسبب صدمة الطلب. ما هي صدمة الطلب؟ والتي تحدث عندما يكتسح التدفق السريع للطلب العرض لأشهر أو حتى سنوات، سيتم التهام أي عرض يصل إلى السوق بسرعة؛ بغض النظر عن ارتفاع السعر، وهذا ما نشهده نحن الآن.

بالنسبة لي، أفضل العملات الحكومية المسكوكة، التي تصرح الدولة بإصدارها، عن العملات الفضية أو المعدنية، وذلك لأنه يمكن التعرف عليها ويصعب تزويرها.

من المحتمل أن يكون هناك العديد من العملات المعدنية المزيفة المتداولة، وبالقرب من نهاية الفقاعة؛ سترغب في الحصول على شيء يعرفه التجار والأفراد ويثقون به.

متى تبيع؟

يعد تحديد توقيت “قمة الفقاعة” بالضبط أمرًا صعبًا، ولكن عندما يتم تحديد موعد قرب النهاية، غالبًا ما تتضاعف الأسعار في غضون شهر أو أقل، وهنا سيصُاب الناس الذين لم يشتروا الذهب أو الفضة من قبل بالذعر، وسيندفعون للحصول على بعض منها (خوفًا من ضياع الفرصة).

وبدورك سوف تسمع محادثات في محل البقالة على سبيل المثال، حول مخزون التعدين أو عملة مشفرة جديدة “مدعومة بالذهب”، وهنا ستعلم أننا نقترب من النهاية، فمثلًا لقد رصدت مرحلة الفقاعة الأخيرة في بيتكوين و تسلا قبل أسبوعين تقريبًا من بلوغ الذروة.

كيف تستعد؟

بالنسبة لي أفضل استراتيجية الاستثمار طويل الأمد، بمعنى أن محاولة التداول في الأسواق المتقلبة “وصفة كارثية”، بالتأكيد قد تتمكن من تحقيق أرباح سريعة هنا أو هناك، ولكن في نهاية الأمر، سوف تتعثر.

لقد تعلمت هذا على الطريقة الصعبة، بعد أن اعتمدت هذا النهج على المدى الطويل، أنام بشكل أفضل في الليل ولا أشعر بأي توتر، لماذا؟ لأنه تم تصميم مؤشر دورة الذهب لدينا لهذا الغرض فقط.

الختام

أعتقد أن الذهب سيدخل فقاعة في وقت لاحق من هذا العقد، ربما لن يكون حتى بعد عام 2024، لذلك لديك الوقت للاستعداد. ضع في اعتبارك المعادن المادية الأخرى وحاول من تقليل التوتر لديك، وتابع الأخبار الاقتصادية بشكل أفضل.

لقراءة المقال الأصلي أنقر هنا

لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً