خمس خطوات أساسية في الاستثمار عليك معرفتها - Mrayya

خمس خطوات أساسية في الاستثمار عليك معرفتها

خمس خطوات أساسية في الاستثمار عليك معرفتها

بمجرد حصولك على وظيفة جيدة تستطيع من خلالها سداد ديونك وتلبية التزاماتك، عليك التفكير بأن الوقت قد حان للبدء في استثمار أموالك من أجل تنويع مصادر دخلك في سبيل تكوين ثروة تراكمية، علمًا بأن الأشخاص الذين يدخرون ويستثمرون بانتظام، ينتهي بهم الأمر إلى أن يكونوا أثرياء.

ولكي تبدأ بشكل ناجح، عليك معرفة هذه الخطوات الأساسية في الإستثمار.

1-هل أنت مستعد لبدء الاستثمار؟

من الضروري التأكد من أنك مستعد حقًا لبدء الاستثمار قبل القيام بذلك، بمعنى أنه يجب أن تنفق أقل مما تحصل عليه وأن تكون قد تخلصت من الديون، فبمجرد أن تصبح خاليًا من الديون، يمكنك التركيز على الاستثمار بنفسك.

 

وفي هذه الحالة، إذا لم تكن مستعدًا لبدء الاستثمار، فحدد هدفاً لتبدأ به لاحقًا عندما تكون جاهزًا، وفي هذه المرحلة ابدأ التعلم عن الاستثمار، وقم بإعداد خطة سداد الديون تسمح لك ببدء الاستثمار في أقرب وقت ممكن. كلما كنت أكثر جدية في سداد ديونك، كلما تمكنت من البدء في الاستثمار في وقت أقرب.

تعرف في هذا الفيديو على أفضل طريقة لتتخلص من الديون.

https://youtu.be/hQX7L_ogmBM

2-حدد مقدار “المبلغ” الذي يمكنك الاستثمار فيه

من المهم تحديد المبلغ الذي يمكنك استثماره في البداية، والمبلغ الذي يمكنك الاستمرار والإستثمار فيه شهريًا أو سنويًا، حيث سيساعدك ذلك على تحديد الاستثمارات المناسبة لك، وعلى تحديد أهداف واضحة بشأن ما تريد تحقيقه.

 

تذكر أنك لا ترغب في استثمار الأموال التي تُمثل صندوق الطوارئ بالنسبة لك، حيث قد تحتاج إلى الوصول إلى هذه الأموال بسرعة في حال حدوث ظرف طارئ.

3-ابحث عن مخطط مالي أو شركة استثمار

الخطوة الأساسية التالية في الاستثمار هي العثور مخطط مالي، حيث ستحتاج إلى القيام بأول استثمار لك في أدوات الاستثمار الأساسية، مثل الصناديق المشتركة، فيما يجب أن يكون مخططك المالي شخصًا على استعداد في تخصيص بعض الوقت لشرح الأنواع المختلفة من الاستثمارات لك، وهذا سيساعدك بالضرورة على إعداد خطة مالية فعالة.

 

4-فهم الأنواع المختلفة لحسابات الاستثمار والمخاطر

من المهم أيضًا فهم أدوات وحسابات الاستثمار الأساسية، حيث يمكن استخدام هذه الحسابات لمساعدتك على التوفير للتقاعد أيضًا، لذلك أنت بحاجة إلى فهم الفرق بين صناديق الاستثمار وحسابات سوق المال.

كما يجب عليك توزيع ثروتك على عدة حسابات مختلفة، حتى إذا كنت ترغب في التركيز بشكل أساسي على الصناديق المشتركة. وعندما تنظر إلى الحسابات تحتاج إلى تحديد مدى شعورك بالراحة تجاه المخاطرة في الاستثمارات التي اخترتها.

 


إن مسألة تحديد مستوى المخاطر الخاص بك هو المكان الذي يمكن أن يساعدك فيه المخطط المالي. بمعنى أنك عندما تكون في العشرينات من العمر. يمكنك تحمل المزيد من المخاطر لأن لديك الوقت الكافي للتعافي في السوق ولكن مع تقدمك في السن. ستحتاج إلى أن تكون أكثر تحفظًا في استثماراتك.

لذلك لا تتوانى عن البحث الدائم عبر الإنترنت أو الكتب المالية المختصة أواستشارة الأخصائيين حول الاستثمارات وأنواعها المختلفة. كما قد يكون لدى البنك الذي تتعامل معه مخطط مالي يمكنك التعاون معه لمساعدتك إذا لم تكن متأكدًا مما يجب عليك فعله.

وينصح دائمًا بأن تستثمر الوقت في تعلم كيفية قراءة السوق وفهمه.

5-استثمارات عقارية

قد تفكر في استخدام العقارات كاستثمار أو كأداة لبناء الثروة. وذلك كون العقارات استثمار عظيم، ولكن هناك فرق بين تقليب العقارات والاستثمار في العقارات على المدى الطويل. لذلك يجب أن تفكر جيدًا في الاختلافات قبل أن تقرر أيهما أفضل لك.

 

تعد العقارات التي تدر دخلاً سلبًا استثمارًا رائعًا. ولكن عليك التأكد من أنها يمكن أن تغطي تكاليف الصيانة والمشاكل المحتملة الأخرى. ومن أجل التعامل مع ذلك عليك استشارة شخص لديه استثمارات عقارية قبل أن تبدأ.

يعد كتاب “Rich Dad, Poor Dad” نقطة انطلاق رائعة إذا كنت مهتمًا بالاستثمار في العقارات.

لا يوجد تعليقات

Comments are closed.