سناب شات فقدت أكثر من 100 مليار ... تخوفات في السوق بسبب انهيار سهمها - Mrayya

سناب شات فقدت أكثر من 100 مليار … تخوفات في السوق بسبب انهيار سهمها

سناب شات

سناب شات فقدت أكثر من 100 مليار … تخوفات في السوق بسبب انهيار سهمها

انخفاض سهم سناب شات

خفضت شركة سناب شات توقعات إيراداتها وأرباحها إلى ما دون الحد الأدنى لتوقعاتها السابقة، مما أدى إلى انخفاض سهمها بنسبة

 تصل إلى 31%، ما دفع أسهم وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى للانخفاض أيضاً 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سناب شات في مذكرة أرسلها للموظفين إن الشركة ستبدأ أيضاً بإبطاء عملية التوظيف. وكتب في المذكرة “مثل العديد من الشركات، ما زلنا نواجه ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة ونقص سلاسل التوريد واضطرابات العمالة وتأثير الحرب في أوكرانيا وأكثر من ذلك”.

 

تأثير انهيار سهم سناب شات على الشركات الأخرى 

كما جرت العادة، فإن السوق يتفاعل مع الأخبار الصادمة بشكل سلبي وفوري. ولأن شركة سناب شات من أكبر الشركات التقنية. كان هذا الخبر بمثابة صدمة كبيرة للمجال التقني بشكل عام. فأدى الانهيار في سهم سناب شات إلى انهيار أسهم المنافسين. حيث هبط سهم Meta Platform بنسبة 7%، وسهم WPP Plc شركة الإعلانات الضخمة بنسبة 3.9%. 

بشكل عام فقدت وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من 100 مليار دولار من القيمة السوقية بعد إعلان سناب شات.

 

ما الذي حدث؟

خلال فترة الوباء والحجر المنزلي، زادت أوقات الفراغ لدى الناس، فكانوا يبحثون على مصدر للترفيه والتواصل مع الناس أثناء وجودهم في منازلهم. لذلك كان الإقبال على سناب شات كبير خلال هذه الفترة. ولكن مع عودة الناس إلى المكاتب والمدارس، انخفض الإقبال على استخدام التطبيق. ووجدت سناب شات نفسها تعاني من انخفاض حاد في عدد المستخدمين النشيطين بالاضافة إلى نفس الضغوط الاقتصادية التي تعاني منها باقي شركات العالم. 

سناب شات

سناب شات ومشكلة التوظيف

ستقوم شركة سناب شات بعرض 500 وظيفة شاغرة قبل نهاية العام، بالإضافة إلى 900 وظيفة أخرى تم عرضها مسبقاً هذا العام. قد تعتقد أن هذا الرقم كبير، ولكن عندما نقارنه بحوالي 1800 موظف جديد تم إضافتهم خلال عام 2021، نعرف أن هناك أزمة توظيف في سناب شات. 

يذكر أيضًا أن شركات Meta و Uber خفضت سرعة التوظيف بسبب الضغوطات الاقتصادية والتكاليف العالية التي تتكبدها جميع الشركات هذه الأيام. 

 

تدهور الاقتصاد الكلي

وقالت الشركة: “لقد تدهورت بيئة الاقتصاد الكلي بشكل أكبر وأسرع مما كان متوقعاً. لذلك نتوقع أن تكون الإيرادات في الربع الثاني من 2022 أقل من الحد الأدنى المتوقع”.  وكانت توقعات الشركة للربع الثاني من 20% إلى 25% نمو في الإيرادات على أساس سنوي.

أثر هذا التحذير على الشركات الأخرى التي تعتمد على الإعلانات بشكل فوري، بما في ذلك تويتر وجوجل وبينتريست. 

قال دان سوزوكي، نائب كبير مسؤولي الاستثمار في ريتشارد بيرنشتاين أدفايزرز، على تلفزيون بلومبيرج يوم الإثنين إن الشركات “يتعين عليها إعادة تحديد توقعات المستثمرين غير الواقعية وغير القابلة للتحقيق على الأرض”. وقال أيضاً “النمو يتباطأ مع نضوج هذه الشركات وزيادة قدرتها التنافسية.” 

 

وضع الشركات المنافسة 

تتنافس جميع المنصات على دولارات المعلنين في وقت صعب للغاية. حيث يعاني المعلنين أيضاً من تدهور الاقتصاد وتراجع معظم الأعمال التجارية في العالم. هذا بالإضافة إلى التغييرات التي فرضتها شركة Apple على الخصوصية بالنسبة للمنصات الإعلانية، وبالتالي هذا أدى إلى إبطاء الأعمال التجارية بشكل كبير. 

كما قامت شركة Meta، الشركة الأم لفيسبوك بتخفيض الإنفاق الشهر الماضي بسبب الظروف الاقتصادية ذاتها. كما أعلن موقع تويتر مؤخراً عن تجميد التوظيف بالإضافة إلى إجراءات أخرى لخفض التكاليف ومحاولة توفير النقود. وقال الرئيس التنفيذي لتويتر في رسالة بريد إلكتروني إلى الموظفين” أصبحت بيئة الاقتصاد الكلي العالمية أقل ملاءمة. كما أثرت الحرب في أوكرانيا على نتائجنا، وقد تستمر في ذلك.” وعانت العديد من الشركات المنافسة الأخرى من نفس التأثير والمشاكل.

 

اقرأ أيضاً: كيف يعمل سوق الأسهم في حالة الركود

 

إخلاء مسؤولية 

تم كتابة هذا المقال بهدف تعليمي وتوعوي، ولا ينصح بالاعتماد عليه كتوصية استثمارية شخصية. وإنما نرجو منك أن تؤدي واجبك في البحث والدراسة أو أن تتعاون مع مستشار مختص قبل اتخاذ أي قرار استثماري..

 

المصدر

    كن مستثمرا عارفاً واشترك بالنشرة البريدية



    لا يوجد تعليقات

    اكتب تعليقاً