هل يجب أن أشتري سهم فيسبوك ميتا الآن ؟! - Mrayya

هل يجب أن أشتري سهم فيسبوك ميتا الآن ؟!

هل يجب أن أشتري سهم فيسبوك ميتا الآن ؟!

على مدى التاريخ في سوق الأسهم، أثبتت التقلبات التي تحدث أن معظم المضاربين على الأسهم لفترات قصيرة بهدف الربح السريع، ينتهي بهم الأمر إلى الخسارة، حيث أنه لا يوجد طريقة للتنبؤ بحركات وتقلبات السوق على المدى القصير خلال أيام أو أسابيع أو أشهر. ولكن على العكس تماماً، فإن الاستثمار على المدى البعيد في سوق الأسهم أثبت أنه الاستراتيجية الأكثر نجاحاً وأقل مخاطرة.

أحد أعظم شركات القرن الواحد والعشرين هي شركة Meta، المعروفة بفيسبوك سابقاً، والتي شهدت نجاحاً مرموقاً خلال عقدين من الزمن فقط. لكن خلال الأشهر الستة الماضية انخفض سعر أسهم شركة Meta بنسبة تصل إلى 51% بسبب مشاكل ظهرت في التقرير الأخير لعام 2021. وسنتحدث عنها في هذا المقال

لكن الجدير بالذكر أن صورة Meta العامة لم تتغير كثيرًا، حيث أن Facebook سابقاً و Meta الآن لديها سجل طويل من النجاح المالي. مما يجعل الانخفاض الأخير غير منطقي إلى حد ما. وعندما يكون السوق غير عقلاني بهذا الشكل فإن هناك شيء واحد فقط يجب القيام به. وهو الاستثمار على المدى الطويل. 

نمو سهم Meta

تم إدراج أسهم Meta Platforms في الأسواق العامة في عام 2012، وكان يُطلق عليها اسم Facebook في ذلك الحين. وهي الشبكة الاجتماعية الرائدة والأكثر استخداماً في العالم حتى يومنا هذا. ومنذ ذلك الحين استمرت الشركة بالنمو وأضافت إلى محفظتها Instagram و Whatsapp بصفقات تاريخية كانت حديث العالم في حينها. 

أما الآن فتوجه اهتمام الشركة إلى الميتافيرس Metaverse، وهي عوالم افتراضية تمهد لعصر جديد من التواصل الاجتماعي والمهني. 

في عام 2012 كانت Meta قوة مالية كبيرة فعلاً. حيث أنها حققت إيرادات قدرها 5 مليارات دولار في ذلك العام. لكن معظم المستثمرين لم يتنبأوا بأن الشركة ستنمو إلى هذا الحد. فقد نما هذا الرقم منذ ذلك الحين بنسبة 2,220% أي إلى 117.9 مليار دولار بناءً على التقرير السنوي للشركة لعام 2021.

ومما يميز Meta أنها كانت شركة مربحة طوال الوقت. وهو أمر نادر في قطاع التكنولوجيا، ويتمثل ذلك في الخط الأصفر في الرسم البياني أدناه.

 

سهم فيسبوك

 

وكما نرى في الرسم البياني، أن الاستمرارية في النمو هي الطابع الغالب على سهم الشركة. حيث حققت نمواً مستمراً في كل من السنوات العشرة الأخيرة ولذلك قد يبدو أنه من غير المنصف أن تنخفض قيمة أسهمها إلى النصف. خاصةً أن المحللين لا زالوا يتوقعون مزيداً من النمو في عام 2022.

اذاً، ما هو الخطأ الذي حدث في عام 2021؟ 

كانت هناك مشكلتان أساسيتان واضحتان إلى حد كبير، أولهما أن قطاع Meta Reality Labs المسئول عن تطوير الميتافيرس. قد خسر 10 مليارات دولار في عام 2021، وهذا رقم كبير فعلاً، لكنه يمثل 8% فقط من إجمالي إيرادات الشركة هذا العام. ويجب أيضاً النظر إلى هذه الخسارة على أنها استثمار للمستقبل وليس خسارة فعلية. حيث أن التقديرات تشير إلى أن Metaverse سوف تنمو وتحقق مليارات الدولارات في نهاية هذا العقد.

والمشكلة الأخرى الكبيرة، هي ما يتعلق بتغييرات Apple في قواعد الخصوصية الخاصة بها. مما أثر على قدرة Meta على استهداف مستخدمي أنظمة IOS بشكل دقيق لبيع الإعلانات على فيسبوك وانستغرام. وتقول الشركة أن هذا قد كلفها 10 مليار دولار في هذا العام، وعلى الرغم من أن هذه المشكلة تعتبر ضربة قوية وملحوظة. إلا أن المحللون يتوقعون النمو بجميع الأحوال.

ناسداك

سهم Meta Platforms رخيص الآن بشكل لا يصدق

حصل المستثمرون الذين اشتروا بسعر الاكتتاب العام الأولي البالغ 38 دولارًا للسهم الواحد في عام 2012 على عائد يزيد عن 500% خلال العقد الماضي. ومع وجود فرص جديدة مثل Metaverse في خطط استثمارات الشركة. فمن الممكن أن تكون السنوات العشرة القادمة جيدة أو حتى أفضل .

لذلك يجب أن يُنظر إلى الانتكاسات قصيرة الأجل التي أدت إلى انخفاض سعر سهم Meta على أنها فرصة للشراء على المدى الطويل. وليس خسارة بحد ذاتها، وإذا نظرنا إلى الرسومات البيانية أعلاه. نرى أن القليل من الشركات قادرة على تحقيق مثل هذا النمو القوي والمستمر.

 

المصدر

لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً