أسواق المال - Mrayya

أسواق المال

قاموس المال والأعمال

أسواق المال

ما هي أسواق المال؟

تُعرّف أسواق المال بأنها تلك الأسواق المعنية بتسهيل طرح وتداول (بيع وشراء) الأوراق المالية وأدوات الدين بمختلف أنواعها، مثل الأسهم والسندات والصكوك (طويلة وقصيرة الأجل) والمشتقات المالية، وقد يمتد هذا التعريف ليشمل أيضاً أسواق السلع والمعادن الثمينة وأسواق صرف العملات. وعادةً ما تنقسم أسواق المال إلى ثلاثة أسواق رئيسية وهي:

1. أسواق رأس المال

والتي يتم فيها التوفيق بين العرض والطلب على رؤوس الأموال والتمويل طويل الأجل من قبل الأفراد وشركات القطاع الخاص والهيئات الحكومية، وتمثل الأسهم والسندات أهم الأدوات المالية المستخدمة فيها. وتعتبر أسواق رأس المال القناة الطبيعية لتوظيف الفوائض المالية (المدخرات) التي يمتلكها أفراد المجتمع ككل في استثمارات طويلة الأجل، مثلاً تأسيس شركات جديدة

وتمويل أنشطة الشركات القائمة ومشاريعها المستقبلية وتمويل برامج الجهات الحكومية التنموية. وتنقسم أسواق رأس المال إلى جزئين رئيسيين وهما: سوق الأوراق المالية وسوق السندات والصكوك. كما ينقسم سوق الأوراق المالية بدوره إلى سوقين فرعيين وهما:

  • سوق الطرح الأولي: أو ما يعرف بسوق الإصدارات الجديدة والتي يتم فيه تحويل ملكية الشركات الخاصة إلى عامة من خلال إصدارات أسهم جديدة وبيعها لغير المؤسسين لأول مرة.
  • السوق الثانوي: والذي يتم فيه تداول الأوراق المالية بعد الإدراج في بورصة الأوراق المالية. علماً، بأن السوق الثانوي قد ينقسم إلى عدة أسواق، مثلاً السوق الرسمي والسوق الموازي وغير ذلك.

ومن الجدير الذكر أن أسواق رأس المال هي أسواق خاضعة لتنظيم ورقابة وإشراف هيئات أسواق المال.

2. أسواق المشتقات المالية

وهي تلك الأسواق التي تعمل على توفير أدوات استثمارية مشتقة من أصول أو أوراق مالية ذات قيم سعرية. وتستخدم المشتقات المالية عموماً في عمليات التحوط من مخاطر الاستثمار ومخاطر تقلب أسعار الفائدة وأسعار صرف العملات، وأيضاً في عمليات التورق (دمج مجموعة من الديون التعاقدية وبيعها كأصل واحد). وعادةً ما تخضع هذه الأسواق إلى تنظيم ورقابة وإشراف مشترك بين هيئات أسواق المال والبنوك المركزية.

3. أسواق النقد

وهي تلك الأسواق المعنية بالتعاملات الائتمانية قصيرة الأجل، مثل الأوراق التجارية وشهادات الإيداع القابلة للتحويل والتداول وأذونات الخزانة. وعادةً ما تدار عمليات هذه الأسواق من قبل مؤسسات الوساطة المالية وبالأخص البنوك وشركات الاستثمار. وتخضع أسواق النقد إلى تنظيم ورقابة وإشراف البنوك المركزية.

    كن مستثمرا عارفاً واشترك بالنشرة البريدية



    لا يوجد تعليقات

    اكتب تعليقاً