توقف عن استخدام الودائع البنكية - Mrayya

توقف عن استخدام الودائع البنكية

الودائع البنكية ذات العائد الشهري

توقف عن استخدام الودائع البنكية

يختار العديد من الناس استخدام الودائع البنكية ذات العائد الشهري بنية الحصول على عائد على أموالهم بالنسبة المحددة من البنك المركزي. فمثلاً لو كانت نسبة الفائدة 10% و قمت بايداع $1000 فهذا يعني أنك ستحصل على 1100$ في نهاية العام.

وتعتبر هذه صفقة مغرية للعديد من الأشخاص. وتعتبر الدول ذات الفوائد العالية دول جاذبة للمودعين.. فعلى سبيل المثال تجد أن دولة مثل تركيا تدفع فائدة للمودعين 14%، أي أنك إذا قمت بإيداع 1000 ليرة تركية في البنك، ستحصل على 1140 ليرة في نهاية العام. 

 لكن ما يخفى على المودعين  أو لا يلقون له بالاً هو معدل التضخم الذي يأكل من أرباحهم. بل ويكبدهم الخسائر دون أن يدركوا ذلك.

فصحيح أن تركيا تدفع 14% فائدة للمودعين. لكن معدل التضخم في تركيا وصل إلى 61.14%، أي أن ما كنت تريد شرائه ب 1000 ليرة العام الماضي، ستحتاج 1611.4 ليرة تركية لشراء نفس الشيء اليوم. مما يعني أن معدل الفائدة الحقيقي هو (سالب 47.14%).

الودائع البنكية ذات العائد الشهري

ولنعطي مثالاً آخر على دولة مثل مصر. فإذا كنت تعيش في مصر وتمتلك 100,000 جنيه، وكنت تفكر في شراء سيارة بهذا السعر، ولكنك وجدت أن سعر الفائدة 9.25%، أي أنه إذا أودعت المبلغ الذي تملكه في البنك لمدة عام. سيعود إليك كاملاً بالاضافة إلى 9250 جنيه، وحينها ستشتري السيارة وسيبقى لديك 9250 جنيه.

ولكن الأمور لا تسير بهذا النحو، لأنك ستجد أن سعر نفس السيارة وصل إلى 110,000 جنيه بسبب التضخم الذي وصل إلى 10%. أي أنك بحاجة لدفع الـ 100,000 جنيه بالاضافة إلى أرباحك المقدرة بـ 9250 جنيه بالاضافة إلى 750 جنيه إضافية، بالطبع أنت لا تريد ذلك. 

هذا ما يحدث عندما تودع أموالك في البنوك التي تدفع فائدة أقل من معدلات التضخم. ولا ينحصر هذا الكلام على الدول أو الاقتصادات النامية فقط، فنجد أن معدل التضخم في أمريكا وصل إلى 7.9%، بينما سعر الفائدة هو 0.25% فقط. وكذلك الأمر بالنسبة للاتحاد الأوروبي. فمعدل التضخم وصل إلى 7.5% بينما سعر الفائدة هو 0%. 

 

اذاً ما الحل ؟! 

الحل هو أن تضع أموالك في استثمارات تحقق لك عائداً أعلى من التضخم على الأقل. فإذا كنت في تركيا يجب أن تضع أموالك في استثمارات تحقق لك عائداً أكبر 61.14% على الليرة التركية. وإذا كنت في مصر عليك أن تضع أموالك في استثمارات تحقق لك عائداً أعلى من 10% على الجنيه المصري، وهكذا. 

ويجب أن تكون هذه الاستثمارات مدروسة وأن تحاول أن تقلل المخاطر قدر الإمكان حتى لا تخسر نقودك. وتذكر أنك إذا قررت أن تبقى على الحياد، أي أن تدخر نقودك بدون أي استثمارات أو أي عوائد. فأنت قررت أن تخسر من نقودك ما يأكله منك

التضخم سنوياً.

 

شاهد أيضا الموجة القادمة 24 ليرة لكل دولار

لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً