كيف تجد سهماً جيداً ومربحاً - Mrayya

كيف تجد سهماً جيداً ومربحاً

كيف تجد سهماً جيداً ومربحاً

معرفة كيفية العثور على سهم جيد ومربح تعتبر مهارة كبيرة يجب أن تتمتع بها، وكانت قد تعرضت الأسهم في جميع المجالات لضربة قوية مؤخرًا سبب ما يمر به العالم من مزيج من الضربات القوية المتتالية، سواءً من جائحة فيروس كورونا أو الاضطرابات في أسعار النفط أو الغزو الروسي على أوكرانيا. كل هذا من شأنه أن يتيح فرصة كبيرة للأشخاص الذين يعرفون كيف يجدون الأسهم الجيدة للاستثمارات. حيث أن نزول أسعار أسهم الشركات الجيدة يعني أنها فرصة مناسبة للشراء لأن هذه الشركات ستتعافى وتستعيد قوتها وقيمتها المالية.

لذلك سنشرح في هذا المقال كيفية معرفة السهم الجيد والأساسيات التي يجب أن تبحث عنها. وسيساعدك هذا التحليل على معرفة الشركات التي تعاني من ضائقة مالية، وعلى معرفة الشركات التي حصلت على تقدير أعلى من قيمتها الحقيقية بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.

وقبل أن تبدأ بشراء الأسهم يميناً ويساراً، يجب أن تقوم بتحديد أهدافك بشكل واضح، هل تريد أن تقتنص فرصة نزول سعر سهم الآن لأنك تعتقد أن هذا السهم مقدر بأقل من قيمته الحقيقية وأنه سرعان ما سيعود للارتفاع وتود تحقيق ربح سريع منه. أم أنك تريد أن تتعرف على الشركات التي تهدف إلى النمو الكبير طويل الأجل ودفع أرباح منتظمة؟

 

العثور على أفضل الأسهم للاستثمار

هناك أمرين مهمين في مهمة العثور على سهم مناسب يجب أن تنتبه لهما: 

أولا: يجب عليك معرفة نسبة السعر إلى الأرباح، من خلال قسمة سعر سهم الشركة على الأرباح التي تم تحقيقها لكل سهم. فعلى سبيل المثال لو كان سعر سهم شركة ما 60$. وأعلنت الشركة أنها حققت ربحاً قدره 4$ للسهم. هذا يعني أن نسبة السعر إلى الأرباح هي 15.

من الصعب إعطاء معيار دقيق لنعرف من خلاله متى تكون نسبة السعر إلى الأرباح منخفضة أو مرتفعة، لذلك من الأفضل أن تنظر إلى الشركات التي في نفس الصناعة. إذا كانت نسبة السعر إلى الأرباح للشركات المنافسة 22 أو 28 مثلاً. فهذا يعني أن نسبة السعر إلى الأرباح  لهذه الشركة (15) منخفضة جداً مقارنة بالمنافسين. أي أن هذا السهم لا يعمل بنفس قوة أسهم المنافسين. 

وإذا كانت نسبة السعر إلى الأرباح منخفضة فهذا يعني أنه لا توجد توقعات كبيرة لربحية الشركة في المستقبل، والعكس صحيح. اذا كانت نسبة السعر إلى الأرباح مرتفعة، هذا يعني أن هناك اعتقاداً كبيراً بأن الشركة ستنمو.    

ثانياً: يجب أن تتابع باستمرار آخر الأخبار المالية وأن تتحقق من بيانات الشركة وأن تستنتج المعلومات من خلال العروض المقدمة للشركة من قبل المستثمرين. بالإضافة إلى متابعة آخر الأخبار التي تحدث في العالم وتؤثر على الاقتصاد. من خلال هذا كله يمكنك أن تحصل على نظرة ثاقبة حول كيفية توقع أداء الصناعة في الربع التالي أو السنة التالية.  

وبامكانك أيضاً الاطلاع على آراء المحللين وتقييماتهم، وهي مفيدة جداً. لكن تذكر أنه قد يكون لديهم ميول معينة أو أهداف معينة من هذا التحليل تؤدي إلى عدم الدقة والشفافية. لذلك من الأفضل أن يكون لك تقييمك الخاص بجانب الاطلاع والاستفادة من آراء وتقييمات المحللين.

كيف تجد سهماً رخيصاً قبل أن يرتفع؟

يعد هذا أمراً صعباً، لكنه ليس مستحيلاً، خصوصاً إذا كنت تملك الوقت والرغبة والصبر والقدرة على المخاطرة. فلا أرباح بدون مخاطرة ولا يمكن أن تنجح في شيء في الحياة بشكل عام بدون تقلبات وأوقات سيئة خلال الطريق.

أحد أهم النصائح هي أن تنظر للأسهم التي تتحرك في اتجاه صعودي، هذا هو المكان الذي يغلق فيه السهم التداول عند أعلى مستوى له على الاطلاق. 

ومؤشر مهم آخر يدل على أن السهم على وشك الارتفاع هي أن السهم لم يعد منخفضاً كما كان من قبل ويتم تداوله في مستويات ثابتة تقريباً خلال الستة أشهر الأخيرة. هذا يعني أن السهم قد خرج من مرحلة البداية وبدأ في مرحلة الاستقرار ويستعد للدخول في مرحلة النمو.

ويمكنك أيضاً متابعة عادات المستهلك والتنبؤ بها، فاذا كنت قد استثمرت مبكراً بشركات التكنولوجيا التي توفر خدمة المكالمات عن بعد مثل Zoom لايمانك بانها ستنمو في المستقبل، كان من الممكن أن تحقق أرباحاً كبيرة خلال فترة الإغلاق بسبب جائحة كورونا. ولكن تذكر أن هذه الطريقة تحتوي على مخاطر كبيرة تماماً كما تحتوي على أرباح كبيرة، لأنه من الممكن أن لا يحدث ما تتوقعه في وقتٍ قريب أو أن قد يكون توقعك غير صحيح من الأساس. بالاضافة إلى أنك قد تدرك الفرصة متأخراً. أي بعد أن يرتفع سعر السهم بسبب الأحداث الاستثنائية ويبدأ بالاستعداد للانخفاض قليلاً قبل أن يستقر عند مستويات معينة. أو حتى قبل أن يعود إلى حالته الأصلية.

 

كيف تجد أسهم ذات قيمة؟

نحن في موقعنا وشركتنا نُفضل دائماً هذه النوعية من الأسهم، حيث أن الاستثمار المثالي يكون من خلال البحث والاستثمار في الشركات المقدرة بأقل من قيمتها الحقيقية والتي تمتلك خطة نمو قوية ومن المتوقع أن تحقق أرباحاً كبيرة في المستقبل. ولكن يجب الصبر عليها لأن هذا النوع من الاستثمار هو استثمار طويل الأجل. 

ويجب البحث عن الشركات التي تمتلك بنية تحتية وادارية قوية، وتعمل في نشاط من المتوقع أن ينمو في المستقبل، ومن الأفضل أن تستثمر في الشركات التي تعمل في نشاط يثير شغفك وتحب أن تبقى على اطلاع على آخر مستجداته. هذا سيساعدك على اكتشاف الفرص التي لا يلقي لها المستثمرون بالاً الذين لا يعرفون جيداً في هذه الصناعة، وتجنب المخاطر التي قد لا يدركونها قبل حدوثها.

كيف تجد أسهماً جيدة وموزعة للأرباح؟

في وقتنا الحالي وعلى المدى القصير قد يكون هذا الأمر مربكاً بعض الشيء. لأن العديد من الشركات توقفت عن توزيع الأرباح خلال جائحة كورونا أو خفضتها،. ومنها شركة Shell الشهيرة والعملاقة في مجال النفط. حيث قامت بتخفيض توزيعات الأرباح بمقدار الثلثين. وهي خطوة تعتبر الأولى من نوعها منذ ثمانين عاماً.

ولكن بشكل عام، وبعيداً عن الظروف الاستثنائية مثل جائحة كورونا. يمكنك العثور على هذه الشركات الجيدة من خلال اتباع المعايير التالية: 

١- يجب أن تكون الشركة محققة للأرباح باستمرار، وأن تنمو هذه الأرباح عاماً بعد عام.

٢- يجب أن تكون الشركة ضمن صناعة من المتوقع نموها خلال السنة القادمة.

٣- يجب أن تتطلع على خطة التدفق النقدي للشركة للتأكد من امكانية الشركة في توزيع أرباح على المستثمرين والإيفاء بوعودها.

تتمتع الشركات التي لديها تاريخ جيد من الأرباح والنمو بفرصة استعادة القوة والأرباح بعد جائحة كورونا والاضطرابات التي يمر بها العالم الآن. لذلك قد لا يدعو ذلك للقلق، بل على العكس. فإن الاستثمار في هذه الشركات قد يكون فرصة كبيرة نظراً لانخفاض السعر الآن.

اقرأ أيضاً: هل يجب أن أشتري سهم فيسبوك ميتا الآن ؟!

المصدر 

لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً